بوابة وزارة التربية العراقية
 
Alsco Software
rss
rss
rss
rss
rss
القائمة الرئيسية
البريد الالكتروني
 أسم البريد:  
 كلمة المرور:  
 نوع التصفح:  

الأستفتائات
 مارأيك بالخدمات التي تقدمها الوزارة
ممتاز
جيد جدا
جيد
لاباس



النتائــج
المزيد من الأستفتائات

عدد المصوتين: 1238
اخبار معالي الوزير

بحث في هذا الموضوع:   
[ الذهاب للصفحة الأولى | اختر موضوعا جديدا ]
اقبال: يوجه بالنقل التدريجي للمهام والصلاحيات للمحافظات ويعده جزءا من العمل التكاملي وزارة التربية تصدر ضوابط وشروط تنقلات الطلبة للدراسة الثانوية

أكد معالي وزير التربية الدكتور محمد اقبال عمر الصيدلي أن العمل الحكومي التكاملي يقضي بتوزيع المهام والصلاحيات بصورة  طبيعية ليتحقق مفهوم التشاركية في العمل...

وفي بيان صدر عن مكتبه الاعلامي الخاص أكد اقبال أن نقل المهام والصلاحيات للمحافظات غير المنتظمة بأقليم ستشمل مهام (ادارية.. مالية.. تربوية.. قانونية).

واضاف البيان أن الوزير اصدر امرا بنقل (ثلاث وستين) صلاحية الى المحافظات.

مشيرا أن الصلاحيات المنقولة ستشمل معظم العمل الاداري بما فيها التعاقدات والاجازات الدراسية والتثبيت ونقل الخدمات بالاضافة الى تغيير العناوين الوظيفية.

يشار الى أنه ضمن فقرات المهام والصلاحيات جاء: توجيه كتب الشكر، واجراء المناقلة ضمن اعتمادات بنود الموازنة السنوية، واعداد الموازنة الاستثمارية والتشغيلية، مع اعداد الخطط والبرامج الخاصة لتحديد الحاجة للابنية المدرسية، وتأمين الملاكات التربوية والتعليمية.

كما شملت الصلاحيات المنقولة على توفير الخدمات الصحية، وتعيين ادارات المدارس واعفاءها، والمصادقة على الكفالات والعقود والتعهدات، وتشكيل اللجان التحقيقية والمصادقة عليها، وغيرها من الصلاحيات والمهام.

كد المكتب الإعلامي لوزارة التربية ان المديرية العامة للتقويم والامتحانات أصدرت الشروط والضوابط التي تتيح للطالب الانتقال من...

مدرسة الى اخرى ، مضيفا ان التنقلات تبدأ من بداية العام الدراسي وتنتهي الى نهاية يوم 31/11 من كل عام .

 

كما اضاف البيان ان هناك صلاحيات خاصة للمدير العام تسمح له بالموافقة على التنقلات لجميع المراحل الثانوية للحالات الطارئة والانسانية والامنية ، موضحاً أن إعطاء موافقات التنقلات يستمر لغاية يوم 31/12 من كل عام .

وبين إن الشروط تتيح للطلبة التنقلات في النصف الثاني فقط للمراحل غير المنتهية لغاية يوم 31/3 ، مشيرا ان المراحل المنتهية المتمثلة بالثالث والسادس لا يسمح لها بالتنقلات في النصف الثاني بسبب تعلق الموضوع بمشروع الدفتر الامتحاني المخصص للامتحان الوزاري .


أقرأ المزيد ...| التاريخ: 22-02-2016 | قراءة: 296
أقرأ المزيد ...| التاريخ: 21-12-2015 | قراءة: 228
وزير التربية يبحث مع وفد اليونسيف ترميم التعليم في العراق كلمة معالي الوزير بمناسبة تكريم الطلبة الاوائل على العراق
التقى معالي وزير التربية الدكتور محمد اقبال عمر الصيدلي رئيس منظمة اليونسيف في العراق السيد بيترهوكنز والمدير الميداني للمنظمة السيد حسام صبري الموسوي...

وناقش الطرفان خلال اللقاء الخطة التي وضعتها المنظمة للاربع سنوات القادمة لتطوير التعليم في العراق .
واكد الوزير اقبال ان محاور الخطة التي وضعتها المنظمة جيدة وتمتاز بالواقعية، وفي مقدمتها محور اعادة الاطفال خارج مقاعد الدراسة الى التعليم ، وزيادة المهارات الحياتية لدى الطلبة ، وجودة التعليم في العراق .
وبين السيد الوزير ان هناك العديد من الخبرات والكفاءات التدريسية والمشرفين وادارات المدارس في العراق لكنها اليوم باتت بحاجة ماسة الى الاطلاع على تجارب الدول المتطورة للاستفادة من طريقة ادراة التعليم في ظل الازمات ، موضحا أن ذلك غدا حاجة ماسة في طريق تطوير التعليم .
كما اشار اقبال إلى واقع البنى التحتية في العراق والتي تعرضت الى اضرار كبيرة نتيجة الظروف التي مر بها البلد ، وادت الى خلق بيئة غير مستقرة للتعليم ، فضلا عن الضغوط التي يتعرض لها الطلبة نتيجة الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي تعانيها العائلة العراقية مما دفعها بالتالي إلى سحب الأطفال خارج المدارس والحاقهم بالأعمال التي لا تتناسب وأعمارهم .
وشرح معاليه دور وزارة التربية في النهوض بقطاع التعليم ، ومنها تنفيذ عدة مشاريع لعودة الاطفال الى مقاعد الدراسة وبالتعاون مع منظمات مختلفة ، مردفا بأنه تحقق منها بعض النجاح .
واسترسل اقبال الى ان التعليم في العراق لم تجر عليه تعديلات منذ عشرات السنين لذا ترسخ لدى القائمين عليه ان الغاية من التعليم هو النجاح وليس تطوير المهارات الحياتية لدى الطلبة ومثال ذلك لدينا اليوم جيوش من الخريجين دون امتلاك المهارات الحياتية ، مشددا ضرورة تركيز الخطط المطروحة على التعليم في ظل الازمات ، لان العراق اليوم مقبل على تحديات كبيرة خاصة في ظل الانتقال السياسي للسلطة وموجة الارهاب التي تعرض لها البلد اضافة الى نقل الصلاحيات وغيرها من الامور التي ستعرض المجتمع والنظام التربوي الى الاهتزاز .
بدوره اكد هوكنز استعداد المنظمة للتواصل مع الوزارة من خلال لقاء سيعقد من القيادات العليا في الوزارة لمناقشة الخطة بشكل مفصل من اجل البدء في تنفيذها.

وقال ان المنظمة استحصلت من شركة /ليبو/ للاطفال على 48 الف علبة العاب للاطفال من اجل توزيعها بين تلاميذ المدارس وتشجيعهم على فكرة جديدة للتعليم من خلال اللعب.

سيد رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري المحترم

السيدة رئيسة لجنة التربية النيابية الدكتورة سعاد الوائلي المحترمة...

السيدات السادة النواب المحترمون

السيدات السادة أولياء أمور الطلبة المحترمون

طلبتنا المتفوقون الأعزاء المحترمون

الحضور جميعاً

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

كلمتي في رسالتين

الأولى : إلى الطلبة المتفوقين ( المستقبل ) .. أملنا ( فيهم ) بعد الله (كبير) ، فالتفكير بأقصى طاقة والعمل بأقصى طاقة هو الاستعداد الأكيد للقادم من الأيام لذلك قالوا : ((الإنسان الذي يصل إلى ابعد أهدافه عادة ما يكون هو الإنسان المستعد للانجاز والإقدام على العمل القارب الآمن هو الذي لا يغادر الشاطئ ابدآ))

وأنا أقف أمام الطلبة المتفوقين اشعر إنني أقف أمام أعمدة شامخة ستجتمع سواعدها وقلوبها من اجل بناء الوطن وحب الوطن.. لذلك أقول لكم ( أبنائي ) لا يخطر ببال أحدكم ابداً إنكم عاجزون عن تحقيق هذا الهدف أو إنكم غير قادرين على تحقيقه، التاريخ يخبرنا بان القلة القليلة من الناس ( ولكن بالتأكيد ليس أي ناس ) ، هي التي غيرت العالم.

ولنا في رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم مثال واضح على ذلك وكيف انه (صلى الله عليه و سلم) أنقذ العالم من الظلمات إلى النور، وكيف أرسى دعائم المجتمع القائم على العدل والحق والإنصاف إننا جميعا نفتخر إننا من أتباع هذا النبي، وكذلك إبراهيم عليه السلام عندما وصفه الله تعالي بأنه (امة) وكذلك عيسى وموسى والأنبياء جميعا هم (الأسوة الحسنة) لنا في الاقتداء بهم وبما جاءوا به من تعاليم هدفها الأساس عبادة الله وسعادة الإنسان في الدنيا والآخرة.

 إنني أقف هنا وبكل اعتزاز أمام تجارب للنجاح.. كل طالب هنا وطالبة هي تجربة وقصة رائعة من قصص التفوق والإبداع في بلد مثل العراق الذي يعاني ما يعاني ومنذ عقود من مآسي الحروب والدمار.

وليس لي من تفسير لذلك إلا ان في أعماق كل واحد منا نحن العراقيين يمكن شوق داخلي إلى أن نعيش حياة تتسم بالكرامة والعظمة وعزة النفس والإباء والتفوق والنجاح. نحن العراقيين محبون للحياة، كل الإمكانيات متوافرة في داخلنا، كل الذي نحتاجه أن نتسامى على كل التأثيرات السلبية التي في غالبها فرضت علينا سواء أكان منها ثقافيا أم دينيا أم مذهبيا أم قوميا... إلى غير ذلك من تحديات ضيقت علينا الطريق. ولكنها لم تستطع أن تغلقه علينا.. ( التحديات ) في الحقيقة هي من تولد فينا الحكمة والشجاعة لتجاوزها. فالنجاح الحقيقي قد لا يقاس بما قد نصل إليه من مكانه بقدر ما يقاس بمقدار العقبات او التحديات التي نتغلب عليها.

الرسالة الثانية : التي لن أطيل فيها وإنما اغتنم الفرصة لأبيّن أن وزارة التربية هي الأخرى عازمة على التفوق والنجاح والإبداع.

وان تحقق رسالتها في ان يكون العراق في مصاف الدول المتقدمة من حيث التعليم، وان توفر لأبنائها تعليما يليق بالفرد العراقي ويلبي طموحه.

لقد رسمت وزارة التربية سياستها وصاغت أهدافها بوضوح بما ينسجم وحاجات العراق التنموية والنهضوية.

فعلى الرغم من كل التحديات التي تواجه عملنا إلى إننا وبعد التوكل على الله عقدنا العزم وبكل قوة وإصرار على تحقيق نقله نوعية في النظام التربوي في العراق وأدخلنا عليه تعديلات وجدت بين مختلف شرائح المجتمع العراقي القبول والاستحسان، مما يكسبنا الثقة في أن نستمر في عطائنا هذا.

فتنويع التعليم ومن قبله نظام الكورسات إلى نظام التحميل ونظام المحاولات الى السعي الجاد إلى اطلاع مشاريع قريبة في مجال دورات طرائق التدريس للمتعيينين حديثا إلى تطوير المناهج وجعلها مواكبة لروح العصر وواقع الحياة، إلى الارتقاء بمستوى المعلمين وخطتنا لهم حصول كل المعلمين على شهادة البكلوريوس إلى استحداث أقسام تسهم في إعداد مدراء المدارس أو المعاونين، فضلا عن تدريب الموجودين حاليا، وكذلك نعمل على العناية بالجانب التشريعي لعديد من قوانين وزارة التربية، ولن ننسى الموهوبين من طلبتنا والمتميزين منهم والمتفوقين في مشاريع تخدم هذه الشريحة المهمة، والنشاط الرياضي والفني والدعم غير المحدود لها، أننا نعمل بجد وعلى كافة مفاصل وزارة التربية لتكون بإذن الله وزارة رائدة بين وزارات الدولة العرقية

 

وأخيرا وليس بآخر

مبارك على العراق تفوق طلبته..

مبارك لأولياء الأمور الذين صبروا وعانوا ما عانوا من بذل وتسخير كل الإمكانات لأبنائهم وليصلوا الى ما وصلوا إليه

مبارك عليكم أبنائي تفوقكم الذي جاء بالعرق الجبين وسهر الليالي (( فالهدف العظيم لابد له من ثمن عظيم ))

شكراً لكل القائمين على هذا الحفل المبارك وأساله تعالى الخير كل الخير للعراق وأبنائه.

 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أ.م.د محمد إقبال عمر الصيدلي

 13 / 12 / 2015

أقرأ المزيد ...| التاريخ: 21-12-2015 | قراءة: 224
أقرأ المزيد ...| التاريخ: 21-12-2015 | قراءة: 241 | التعليقات

اقبال:امتحانات الدور الثالث ستكون بثلاثة دروس ولا صحة لاستقطاع مبلغ مالي كبير من الطلبة

أكد معالي وزير التربية الدكتور محمد اقبال عمر الصيدلي أن الوزارة ماضية في تقديم كل خدماتها للطلبة في ظل الظروف الصعبة وهي تعمل من أجل السير بالعملية التعليمية الى بر الأمان.

وذكر بيان صادر عن مكتبه الاعلامي الخاص قوله : أن إقرار امتحان الدور الثالث جاء مراعاة لظروف الطلاب الاستثنائية، ونظرا للصعوبات التي يواجهها البلد الان.

وقال اقبال: ان استيفاء مبلغ (25000) خمسة وعشرون ألف دينار عراقي جاء من اجل صرفه كجهد إضافي يقوم به المراقبون والمصححون عن كل مادة سيمتحن الطالب فيها، إضافة الى كلفة طباعة الدفاتر الامتحانية وبقية المستلزمات.

واكد معاليه انه يحق للطالب ان يشترك في امتحانات الدور الثالث إذا كان راسبا بدرس او درسين او ثلاثة دروس فقط.

داعيا جميع أبنائه الطلبة لاغتنام هذه الفرصة التي سبقتها فرص أخرى بغية اجتياز مرحلة مهمة من مراحل الدراسة وهي البكالوريا.

يذكر ان مجلس الوزراء وافق في وقت سابق على اجراء الامتحانات للمراحل المنتهية السادس الابتدائي والثالث المتوسط والسادس الاعدادي.

أقرأ المزيد ...| التاريخ: 08-10-2015 | قراءة: 696
في المجموع: 147 خبر ..... 5 خبر في كل صفحة
[ 1 ][ 2 ][ 3 ][ 4 ][ 5 ][ 6 ][ 7 ][ 8 ][ 9 ][ 10 ]--->التالي
معلومات المستخدم


مرحبا,
زائرنا الكريم

عضو جديدعضو جديد
اسم المستخدم:
كلمة المرور :

مواقع الكترونية اخرى
موقع وزارة التربية
موقع وزارة الثقافة
موقع وزراة النقل
موقع وزارة الكهرباء
موقع وزارة التجارة
موقع وزارة الصناعة
موقع وزارة الصحة
محرك بحث قوقل
Google
الأحصائيات
عدد زوار الحالي:2
عدد زوار اليوم:97
عدد زوار الشهر:5136
عدد زوار السنة:19770
عدد الزوار الأجمالي:537809
التعليم الألكتروني

 

صفحة جديدة 1